سلة التبرعات

سلة التبرعات فارغة

bağış güvenlik
السمع القوي

تعتبر حاسة السمع السليمة منذ الولادة، عاملاً رئيسياً مهماً وضرورياً، ومتطلباً أساسياً لاكتساب اللغة وتطورها. وتلعب دوراً بارزاً في تنمية المهارات الادراكية والعقلية، التي تتحكم بالنمو والتطور النفسي والاجتماعي والتعليمي عند الأطفال، ومن هنا تأتي أهمية الكشف المبكر عن السمع لتجنيب الأطفال العديد من المشاكل، وحلها في مراحلها الأولى.

نسعى من خلال هذا المشروع:

  •  اكتشاف مشاكل الحاسة السمعية لدى أطفال الأسر التي توجد لديها حالات مرضية، إذ أن العوامل الوراثية تسبب نحو 40% من حالات فقدان السمع في مرحلة الطفولة.
  • دعم الكشف المبكر لفقدان السمع والتدخل في الوقت المناسب للحدّ من الإعاقات المتعلقة بالنطق واللغة.
  • البدء بعلاج الحالات التي تم الكشف عنها من قبل الطبيب المختص.
  • متابعة الحالات التي تستدعي إجراء الجراحة أو وضع سماعة من قبل الأخصائي.

السمع القوي

الكشف المبكرعن السمع والنطق للأطفال من الأيتام والأطفال المحتاجين من عمر 0 – 2 سنة